آخر الأخبار

الثلاثاء، 11 أبريل، 2017

قلق الوالدين من الرياضيات يمكن أن يقوض الانجاز الرياضي لدى الأطفال


إذا كان التفكير في امتحان الرياضيات يجعلك تتعرق من القلق ، فيمكنك إلقاء اللوم جزئيا على والديك وفقاً لأبحاث جديدة من جامعة شيكاغو




وجد فريق من الباحثين بقيادة عالمي النفس في جامعة شيكاغو سيان بيلوك وسوزان ليفين أن أبناء أولياء الأمور القلقين من الرياضيات يتعلمون اقل خلال العام الدراسي ويكونوا أنفسهم عرضه للقلق من الرياضيات - إلا إذا قدم  الآباء المساعدة المتكررة للأبناء في الواجبات البيتية الخاصة بالرياضيات .

الدراسة الجديدة في علم النفس "التأثير المنتقل عبر الأجيال لقلق الوالدين من الرياضيات على انجاز الأطفال الرياضي وقلقهم" التي ساهم بالقيام بها أيرن أ. مالوني الباحث لما بعد الدكتوراه في علم النفس في جامعة شيكاغو كمؤلف رئيسي و كل من جيرارد راميرز و اليزابيث أ. كوندرسون الذين شاركوا في كتابه البحث، بمساهمه المؤلفين البارزين ليفين و بيلوك.

أثبتت البحوث السابقة من هذه المجموعة انه عندما يشعر المعلمين بقلق ازاء الرياضيات فإن طلابهم يتعلمون الرياضيات بشكل اقل خلال العام الدراسي . الدراسة الحالية هي الأولى من نوعها التي وجدت صلة بين القلق الرياضي للوالدين وللأبناء . وتشير النتائج بأن مواقف البالغين تجاه الرياضيات ممكن ان تلعب دوراً هاماً  في انجاز الأطفال الرياضي .
يوضح بيلوك الأستاذ في علم النفس أن " في الغالب نحن لا نفكر بأهمية وجهات نظر الوالدين في تحديد الانجاز الأكاديمي لأولادهم  . ولكن عملنا يشير إلى أنه إذا كان احد الوالدين يكرر دائما  ’ أووه ، أنا لا أحب الرياضيات ، أو هذه المادة توترني ’ الأطفال يلتقطون هذه الرسالة التي تؤثر في نجاحهم " .

ويضيف ليفين ربيكا آن بويلان بروفسور التعليم والمجتمع في علم النفس أن " قد يكون الوالدين القلقين من الرياضيات أقل فعالية عند شرحهم لمفاهيم الرياضيات لأطفالهم ، وقد لا يستجيبون بشكل صحيح عندما يخطأ أولادهم أو يحلون المسائل بطرق جديدة " .
وشارك في الدراسة 438 طالب وطالبة من الصف الأول والثاني الابتدائي مع أولياء أمورهم . تم تقييم الأطفال في التحصيل الرياضي والقلق الرياضي في بداية ونهاية العام الدراسي . وكضابطة ، قام الفريق بتقييم تحصيل القراءة التي وجد الباحثون أنها ليست مرتبطة بقلق الوالدين الرياضي. أكمل أولياء الأمور استبياناً حول توترهم وقلقهم من الرياضيات ومعدل تكرار مساعدتهم لأولادهم في واجبات الرياضيات المنزلية .

يعتقد الباحثون أن الصلة بين قلق الوالدين من الرياضيات والأداء الرياضي للأطفال يأتي بسبب وجهة نظر الآباء تجاه الرياضيات و ليس مسألة وراثية جينية."  
وكتب الباحثون "على الرغم من إمكانية وجود عنصر وراثي يتعلق بالقلق من الرياضيات ، فإن حقيقة قلق الوالدين الرياضي يؤثر بشكل سلبي على الاطفال فقط عندما يساعدون أبنائهم في حل الواجبات المنزلية الخاصة بالرياضيات باستمرار يشير للحاجة لتدخلات مركزة باتجاه تقليل قلق الوالدين من الرياضيات وصقل مهاراتهم الخاصة بكيفية المساعدة في حل الواجبات المنزلية " .

وقال مالوني أن الدراسة تقترح أن إعداد الوالدين أمر ضروري لمساعدة فعالة في الواجبات المنزلية الخاصة بالرياضيات  . و بين أنه " لا يمكننا فقط أن نخبر الوالدين - وبالخصوص أولئك الذين يشعرون بالقلق إزاء الرياضيات - أن عليهم أن يخوضوا غمار الواجبات المنزلية الخاصة بالرياضيات." و يضيف "نحن بحاجة إلى تطوير أدوات أفضل لتعليم الوالدين كيفية مساعدة أطفالهم على نحو أكثر فاعليه في الرياضيات " .


ويمكن أن تشمل هذه الأدوات كتب الرياضيات ، الكومبيوتر وألعاب تقليدية أخرى أو تطبيقات الانترنت التي " تتيح للوالدين  التواصل مع أطفالهم حول الرياضيات بطرق ايجابية " كما كتب الباحثون . 

المصادر : 

هنا
و هنا أيضاً 

ترجمة : علي خالد 
تدقيق : محمد منصور


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لـفاكهة الرياضيات
تعريب وتطوير ( سيد ضرغام ) Designed By