آخر الأخبار

الأربعاء، 2 أغسطس، 2017

توقف عن إخبار الأطفال بأنك سيء في الرياضيات . فأنك تنشر قلق الرياضيات كالفيروس





عندما قرأت المنشور التالي  كنت مكدر لأن أرى نفسي فيه . هل انت كذلك ؟
هنا سنذكر لم أنت مضطر لتغيير نمطك .. هذا كتب بواسطة بيترا بونفرت تايلور أستاذ الهندسة في كلية دارتموث والمتحدث الرئيسي في مؤتمر OpEd Project


كيف كان التزلج " سالت ابنتي ذات الأربعة عشر عاما بينما كانت تحيل حقيبة حذائها في داخل السيارة ، أجابت " حسنا كانت نسبة الثلوج إلى الأرض منخفضة بالتأكيد "، مضيفة أنها حاولت معرفة نسبة الثلوج إلى الأرض بواسطة المسائل والقوانين لكنها لم تتلقى سوى نظرات دهشة . " أوقفي الرياضيات .. أنتِ تربكيننا " طالبها المدرب
لماذا يستمتع الناس الأذكياء بالقول أنهم سيئين في الرياضيات، وعدد قليل من الناس يعلنون بفخر أنهم غير جيدين في الكتابة أو القراءة . في بلداننا ذات الطابع المتحيز في كراهية الرياضيات قد يبدوا ذلك مسألة حميدة إلى حدٍ ما . لكن احد العوامل الحاسمة وهو على حافة الخطر : نحن نمرر من جيل إلى جيل فوبيا الرياضيات ومع ذلك نبرم أطفالنا للقلق الرياضي ، ونتيجة لذلك فقد الكثير منا القدرة على دراسة المشكلة في العالم الحقيقي ، ترجمتها إلى أرقام ، حل المشكلة  ، وتفسير الحل  

الرياضيات يحيط بنا، ولكننا تعودنا على تجنب التفكير العددي مهما كان الثمن. ليس هناك شك بان سوء التدريس في المدرسة الثانوية وإرباك المناهج تتحمل جزءاً من المسؤولية ، لكن أكثر العادات خبثاً تترك ضرراً أكبر . نحن نكرس الخرافات الضارة بإخبار أنفسنا بقليل من الأكاذيب : الرياضيات صعبة بطبيعتها ، العباقرة فقط هم من يفهمونها ، نحن لا نحب الرياضيات أصلاً ، ولا احد يحتاج الرياضيات على أية حال
في كثير من الأحيان يخبر البالغون الأطفال بشكل واضح رهابهم تجاه الرياضيات : بعد كل ذلك، هل يجعل ذلك الأطفال يشعرون بشكل أفضل إذا علموا أن الآخرين يشعرون بنفس الطريقة؟ تبين البحوث أن الإجابة المدوية هي: " لا "
القلق بشان الرياضيات تم تمييزه كقاتل للجودة . وزارة التعليم الأمريكية الوطنية وجدت أن قلق الطلبة يقوم بتقليل قدراتهم . وما هو أكثر من ذلك هناك أدلة علمية تشير إلى إن القلق الرياضي يمكن أن ينتشر كفايروس من المعلمين إلى الطلاب ومن الآباء إلى الأبناء
الفتيات يتأثرن بشكل خاص عندما يعبر المعلم علنا عن كرهه للرياضيات قبل أن يلتقط الطباشير ، وذكرت دراسة نشرت في دورية الأكاديمية الوطنية للعلوم أن تحصيل الأنثى الرياضي - وليس الذكر - تضائل استجابة للقلق الرياضي لدى معلمتها . وعلاقة ارتبط التأثير في هذه الدراسة هي : أن ارتفاع القلق الرياضي لدى المعلمات , يؤدي إلى انخفاض الدرجات
القلق الرياضي لدى الوالدين يمكن أن يكون له تأثير مماثل على أطفالهم . بين الباحثون أن الأطفال الذين تلقوا مساعدة في  فروض الرياضيات المنزلية من الآباء الخائفين رياضياً ، يظهرون انجازات رياضية أضعف مقارنة بأقرانهم مما يؤدي في المقابل إلى زيادة في القلق الرياضي لدى الأطفال أنفسهم
ما يجب أن نفعله حيال ذلك هو تشجيع أطفالنا على المثابرة . في فرنسا على سبيل المثال ، المهارات الرياضية هي موضع تقدير وانه من الرائع جداً أن تكون جيداً في الرياضيات . التعليم - وخصوصاً تعليم الرياضيات - هي مهنة محترمة جداً وأجورها جيدة ، حتى في مرحلة ما قبل الدراسة ويتدرب الأطفال مبكراً على تقدير فن الرياضيات
العمل على المهارات الرياضية لا يختلف عن ممارسة الرياضة : لا يمكن تعلمها بواسطة مشاهدة أداء الآخرين  للنشاط وكلاهما يتطلب التشجيع والجهد . على حد قول مايكل جوردان - لاعب كرة سلة أمريكي محترف - " لقد ضيعت 3000 رمية .  26 فوز في المباراة كانت يعتمد علي، وقد فشلت. وخسرت أكثر من 300 مباراة . لقد فشلت مراراً و تكراراً وهذا هو السبب في أنني قد نجحت   "  (لاحظ الرياضيات في هذه الجملة)
أنت لا تحتاج إلى القدرة الرياضية الفطرية لحل المسائل الرياضية ، بالأحرى المطلوب هو المثابرة ، والاستعداد لتحمل الصعاب والشعور بالأمان لارتكاب الأخطاء . في المرة المقبلة عندما تساعد طالب في فروضه المنزلية حاول أن تقمع غريزة " أنا أكره الرياضيات " التي هي أسوء حتى من ارتكاب الأخطاء (في الفروض المنزلية)
في حين أن محاولتك في أن نكون مرحاً وتعطي التطمينات تلك مثابرة تحقق النتائج  . الأرقام دائماً بسيطة ونظيفة وجميلة - وليس هناك ما تخشاه  


المصدر :




ترجمة : علي خالد


تدقيق : منتظر محمد

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لـفاكهة الرياضيات
تعريب وتطوير ( سيد ضرغام ) Designed By